الأربعاء، 26 مارس، 2014

بوسهمين طيب وعلى نياااااااااااااااته







   




يلتقى بامرأتان بالغتان في شقة تخلو الا منه وفي منتصف الليل ، امر تعافه وتحرمه شريعتنا الدينية وعاداتنا وتقاليدنا ، وياتيه رئيس مؤتمرنا الوطني ، ثم يحاول اقناعنا انها تضحيات لأجل امن الوطن .

الاثنين، 24 مارس، 2014

قانون العزل السياسي


تألفت قلوب الجميع ، وكانت ثورة مباركة من عند الللللللللله ، اشترك فيها معظم الليبيون ، والجميع ساعد ، بمن فيهم من كان يتبوء مناصب ايام النظام السابق ، وكانت القلوب جميعها والأفعال تصب في ميزان انجاح الثورة ، لم يرفض احد مساعدتهم ولم يمقتها ، وكانوا اليد الحقيقية التي ساعدت في انجاح الثورة والوصول بها الى بر الأمان ، لم ينتظروا جزءا ً او شكورا ً ، والجميع فقط كانت غايته رفع الظلم ونصرة الحق ، وما ان هدأ ت الأمور حتى بدأت الأصواات تتعالى بإبعادهم ، عقابا لهم على كفاءة امتلكوها فمكنتهم من المناصب ، وخونوهم ، لأنهم هادنوا ، لأجل قوت ابناءهم ، أو لأنهم كانوا مؤمنين به او لأي من الأسباب ، والله اعلم ، الا ان مساعدتهم في انجاح الثورة ونصرتهم لها وتعريض انفسهم للخطر هو اكبر شفيع لهم ، ولم يشفع ، فكان جزائهم العزل السياسي ، وكان اول مسمار يدق نعش ايجابيات الثورة ، ولازالت للأسف المسامير تدق .............  

حملة انسيقووووووووووووووا




نموذج للإحتجاج والتظاهر الليبي ، تخرج مجموعة غاضبة للشوارع ، تشعل الإطارات فتتشح الدنيا بالسوااااااااااد ، يعودون الي بيوتهم وكأن شيئا لم يكن ، بعد ان سببوا الأذي في الصحة وفي نظافة كامل المدينة بما فيها البيوت .
ويسمونها حررررررررررررررررية التعبير ....................



اداب التعامل مع الجثث

                                   
                                   
مهما كان سوء مافعله هذا الرجل طوال 42 ، مهما اخذته العزة بالأثم فنسي ان هناك ربا يحي ويميت ولم يتقي الله في شعبه ، لا شئ يبرر تحولنا الي حيوانات فلانتقي الله فيه ....استغفرك اللهم واتوب اليك ، اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ، اللهم إنا نعوذ بك من شر انفسنا ، فتب علينا واغفر لنا وارحمنا ، انك انت التواب الرحيم

شهداء ام سفاحون


الشهيد مصطفى احمد الزروق 
استشهد في معركة الدافنية مع كتائب القذافي وضد الثوار 


الشهيد على حدوث العبيدي 
استشهد في مصراته مع الثوار وضد كتائب القذافي 



لن ينصلح لنا حال الا إن اعترفنا ان كلا الرجلين شهيد او اتفقنا أن كلاهما قاااااااااااااااتل سفاح ، فمن هو شهيد ووطني الأن كان يمكنه أن يكون مخرب وقاتل لو انقلبت المعادلة وكانت الغلبة للقذافي ومن قاتل معه .
اتعضوا ايها الليييون وانسوا ماسبق وتسامحوا ، واتقوا شر يوم قد تنقلب فيه الأمور كما انقلبت مع القذافي ولو طال الزمن ، وإن لم تعدلوا الأن فسيكثر عدد من لهم حقوق لديكم والمنتظرون لساعة التغيير